Friday, 20 April 2018


ملحق خاص من العدد ٤٦ حول قصة طلب الرأي ا

News image

تصدر اللويبدة ملفاً خاصاً عن قضيتها مع ادارة صحيفة الرأي، على أن يصدر العدد كاملاً يوم غد الخميس. رابط الملف الضغط هنا أو على الصورة...

صدور العدد 45 من "اللويبدة وتصدّر غلافه

News image

صدر اليوم العدد 45  من “اللويبدة” وتصدّر غلافه الاستاذ محمد القرالة الذي تجاوز كونه صحافياً ليصبح بطلاً شعبياً يُقدّم للمجتمع خيره، تحت عنوان مبادرة عامهة حملت إسم: مسار الخير، وكان الموضوع بقلم الزميلة المتميزة ايمان ابو قاعود. للتحميل المجاني  الضغط هنا أو على ا...

صدور العدد ٤٤ والقُدس تحتل غلافه ، كما س

News image

صدر اليوم العدد ٤٤ من اللويبدة والقُدس موضوع غلافه، ويتضمّن موضوعات متنوعة، ومنها للتحميل المجاني الضغط هنا أو على الصورة @ عندليب تودّع شادية @ ماجد شاهين: حَارس من مادبا @  أبو هلال: قُدس من عاج وتُراب @سميح جبرين: عزْزوا صمودهم  @ سكجها: القُدس، توابل الحبّ @  عصمت حوسو &nb...

صدور العدد ٤٣ من اللويبدة (الروابط المجا

News image

صدر اليوم العدد ٤٣ من “اللويبدة” وحمل الغلاف صورة الدكتورة بلقيس خالد الكركي وعنوان : إبنة أبيها، كما تضمّن العدد الموضوعات التالية: للتحميل المجاني الضغط هنا  أو على الصورة @  النوايسة: المواطنة هي المشكلة @  عصمت حوسو: كُن صديقي @  فَريهان الحسن: شتاء لعام الرمادة @  يارا الغ...

صدور العدد ٤٢ ويتضمن موضوعات متنوعة وروا

News image

صدر العدد ٤١ من مجلة “اللويبدة” وجاء في افتتاحيته: للتحميل المجاني الضغط هنا  أو على الصورة  يبدو عدد “اللويبدة” اليوم، وكأنّه يحمل ملفاً واحداً هو الاجابة عن سؤال الهوية الممجوج، ذلك الذي بات الأكثر تردداً في العالم العربي المثخن بالجراحات.. شعار “اللويبدة” المُعلن على الغلاف م...

أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم

left

كشفت دراسة ألمانية جديدة أن النظام البصري في الدماغ يدور مع الساعة البيولوجية الداخلية للإنسان، فيقوى في الفجر والغسق ويدخل في "استراحة" في ساعات اليوم الأخرى.
 
أظهرت تخطيطات مسح الدماغ في أوقات مختلفة مناطق الدماغ المسؤولة عن النظر تتعامل بسرعة وتركيز مختلفين مع الإيعازات الآتية إليها من العين. وتتوافق سعة ودقة التعامل مع هذه الإيعازات مع دوران الساعة البيولوجية للإنسان، حسب ما جاء في موقع"إيلاف".
 
كتب العلماء الألمان في مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" أنه حتى الإيعازات البصرية الضعيفة الآتية إلى الدماغ من العين لا تفلت من نشاط النظام البصري في الفجر والغسق. ويذهب العلماء إلى الاستنتاج بأن هذا الانسجام بين النظام البصري والساعة الداخلية البيولوجية ساعد الإنسان الأول على تجنب الكوارث والموت.
 
وأكد العلماء أن النظام البصري يتعلق أيضًا بنشاط الإنسان، الذي تتحكم به الساعة الداخلية البيولوجية، أسوة ببقية الأنظمة الحيوية، مثل المناعة والنوم والاستيقاظ وفرز الهرمونات والذكاء والتركيز.
 
وقال الباحث لورنزو كورداني، من جامعة جوته في فرانكفورت، إن الدراسات العلمية السابقة لم تهتم بعلاقة قوة النظر بالإيقاع اليومي لحياة الفرد، وكانت تركز على علاقة الضوء بالعين.
 
أضاف كورداني إنه اتضح من الدراسة أن تغيّر تجاوب الدماغ مع التغييرات في الضوء، بين فترات اليوم المختلفة، كان عاملًا مقررًا في استمرارية حياة الإنسان. إذ منح هذا البشر الأوائل القدرة على رصد الحيوانات المفترسة في الفجر والغسق، وهي أكثر ساعات الإنسان خطورة على حياته.
 
أن الدماغ البشري يستعد للفجر والغسق بإغلاق نشاط الراحة في القشرة البصرية في هذه الأوقات، كي يتمكن من معالجة الإشارات الضعيفة من الأجسام الواطئة الإضاءة. وكانت هذه العملية في أدنى مستواها في الثامنة صباحًا والثامنة مساء.
 
استنتج العلماء من ذلك أن قوة نظر الإنسان تكون على أشدها في الساعات التي يقلّ فيها ضوء الشمس مثل الغسق والفجر. وهذه أيضًا بالضبط الساعات التي يحيل الدماغ نشاط المنطقة المسؤولة عن البصر إلى فترة الراحة.
 
ثبت أيضًا أن ذلك لا يتعلق بحاسة البصر فقط، لأنه في هذه الفترتين من الساعة الداخلية، يعمل الدماغ على شحذ قوة حاسة السمع والحسية الجسدية وحاسة الذوق.
 
وذكر الدكتور كريستيان كيل، من مركز مسح الدماغ في جامعة جوته، أن قيادة السيارة في فترتي الغسق والفجر قد تكون أسهل مما نعتقد، لأن الدماغ لديه القدرة على تغيير الحس بالضوء مع دوران الساعة البيولوجية الداخلية، وهذا بدوره ساعد البشر القدامى على البقاء على كشف المخاطر على حياتهم.

left

شارك هذا المقال

Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Delicious Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Digg Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in FaceBook Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Google Bookmarks Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Stumbleupon Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Technorati Submit أفضل أوقات تحسن النظر في اليوم in Twitter
 
 

صدور العدد 45 من "اللويبدة وتصدّر غلافه

News image

صدر اليوم العدد 45  من “اللويبدة” وتصدّر غلافه الاستاذ محمد القرالة الذي تجاوز كونه صحافياً ليصبح بطلاً شعبياً يُقدّم للمجتمع خيره، تحت عنوان مبادرة عامهة حملت إسم: مسار الخير، وكان الموضوع ...

صدور العدد ٤٣ من اللويبدة (الروابط المجا

News image

صدر اليوم العدد ٤٣ من “اللويبدة” وحمل الغلاف صورة الدكتورة بلقيس خالد الكركي وعنوان : إبنة أبيها، كما تضمّن العدد الموضوعات التالية: للتحميل المجاني الضغط هنا  أو على الصورة @  النوايسة: المواطنة هي المشكلة ...

صدور العدد ٤١ من "اللويبدة" وعلى غلافه ا

News image

  صدر العدد ٤١ من مجلة “اللويبدة” وتصدرت غلافه صورة جلالة الملك عبد الله الثاني، وعنوان:”الله، الأردن، والملك”، وتضمن موضوع الغلاف ملفاً مصوراً. كما تضمن الغلاف صورة أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الش...

صدور العدد ٤٠ وغلافه للأستاذة فلحة بريزا

News image

صدر العدد ٤٠ من مجلة “اللويبدة” وتصدرت غلافه صورة الاستاذة فلحة بريزات وعنوان” شيخة البداوة والصحافة”، وتضمن موضوع الغلاف ملفاً مصوراً خاصاً عنها. للتحميل المجاني الضغط هنا أو على الصورة كما تضمن العدد موضوعات ...

ملحق خاص من العدد ٤٦ حول قصة طلب الرأي ا

News image

تصدر اللويبدة ملفاً خاصاً عن قضيتها مع ادارة صحيفة الرأي، على أن يصدر العدد كاملاً يوم غد الخميس. رابط الملف الضغط هنا أو على الصورة...

صدور العدد ٤٤ والقُدس تحتل غلافه ، كما س

News image

صدر اليوم العدد ٤٤ من اللويبدة والقُدس موضوع غلافه، ويتضمّن موضوعات متنوعة، ومنها للتحميل المجاني الضغط هنا أو على الصورة @ عندليب تودّع شادية @ ماجد شاهين: حَارس من مادبا @  أبو هلال: قُدس من عاج وتُر...

صدور العدد ٤٢ ويتضمن موضوعات متنوعة وروا

News image

صدر العدد ٤١ من مجلة “اللويبدة” وجاء في افتتاحيته: للتحميل المجاني الضغط هنا  أو على الصورة  يبدو عدد “اللويبدة” اليوم، وكأنّه يحمل ملفاً واحداً هو الاجابة عن سؤال الهوية الممجوج، ذلك الذي بات الأكثر ت...

اللويبدة تطرح رواية "الرجيف" للكاتب حكمت

News image

اتفقت مجلة اللويبدة مع الروائي الاردني المعروف حكمت النوايسة على عرض روايته "الرجيف" الصادرة مؤخراً للتحميل المجاني في موقع المجلة رابط التحميل المجاني أو بالضغط على الصورة وكانت الزميلة "الرأي" نشرت عرضاً للرواية جاء فيه:...