Thursday, 18 January 2018


باسم سكجها يكتب عن: أردن أخضر لا أصفر

left

 
تُخطئ حكومة صديقنا العزيز الدكتور هاني الملقي حين تظنّ أنّها تقوم بتنفيذ توجيهات الملك بتصويب وضع الموازنة، فتلجأ من أجل الحصول على “حفنة من الدنانير”، إلى نقض قرارات جلالته التاريخية، وردّها إلى صاحبها، بل والعمل ضدّها، وأنا أقصد الآن القرارات الحكومية بجعل الأردن أصفر، في حين أنّ الملك يريده أخضر.
 
رئيس الحكومة يزور الديوان الملكي في كلّ يوم تقريباً، وعليه في هذه الزيارات أن يرى السيارات التي يقودها كلّ فريق الملك، فهي إمّا “كهربائية” أو “هجينة”، ويستطيع أن يتأمّل أكثر فيرى في المواقف المتعددة شواحن كهربائية للسيارات.
 
صديقنا الرئيس يعرف أنّ الديوان الملكي يحوّل نفسه إلى منطقة خضراء، تكون انموذجاً لكلّ الأردنيين في الكهرباء الشمسية المجانية، والمياه المحصودة من خير الله، وهي مبادرة ملكية باتت تتعمّم على مناطق كثيرة في البلاد، ولصاحبها كلّ التحيات، فهذا هو الحلّ الأردني لمشاكل الأردن المزمنة.
 
سامحك الله يا صديقنا الرئيس، فصحيح أنّ ذلك المواطن المسكين الذي يقود سيارة “هايبرد” يوفّر على نفسه بضع فاتورة بنزين، ولكنّه مع مجموع الناس يوفّرون على الموازنة مئات ملايين الدنانير من القاتورة النفطية التي صارت هي العبء الأكبر على البلاد والعباد، وأنت أوّل الشاكين منها.
 
ويبقى أنّ المطلوب من الحكومات أن تفهم مضمون كلام الملك، لا أن “تتفزلك” بجعل نفسها جابياً غير آبه بجيوب البشر، فتصنع الاشكاليات، والمطلوب أن يكون الأردن والأردنيون هم عينها كما هو عين الملك الذي يريد من البلاد أن تكون خضراء نقية لا صفراء، ونحن نتحدث بالطبع عن الطاقة البديلة التي هي كما نعرف همّ الملك…
- موقع عمون -

left

شارك هذا المقال

Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Delicious Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Digg Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in FaceBook Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Google Bookmarks Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Stumbleupon Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Technorati Submit باسم سكجها يكتب عن:  أردن أخضر لا أصفر in Twitter
 

Last Updated (Saturday, 13 January 2018 07:38)